الملتقى الوطني الأول لرؤساء اللجان الثقافية الولائية تحت شعار “نحو رؤية ثقافية واحدة”

الملتقى الوطني الأول لرؤساء اللجان الثقافية الولائية تحت شعار “نحو رؤية ثقافية واحدة”
16 أبريل 2019 15:59

عقدت اللجنة الثقافية التابعة لجمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية الملتقى الوطني الأول لرؤساء اللجان الثقافية الولائية تحت شعار “نحو رؤية ثقافية واحدة”
الملتقى الأول من نوعه في الجمعية ناقش القائمون عليه مختلف القضايا الثقافية التي تخص الجمعية بغية النهوض بهذا المكون والعماد الهامّ من مكونات وأعمدة جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية، حيث أكد عضو المكتب الوطني ورئيس اللجنة الثقافية في الجمعية الأستاذ مهدي بوحجار أن للجمعية ثلاثة أركان أو أجنحة، تربوية ثقافية واجتماعية، وانطلاقا من هذا فإن للثقافة مكانتها في الجمعية والتي تولي لها أهمية خاصة إذ تعد أحد أهم ركائز الحفاظ على الهوية الوطنية للجزائر.
القائمون على الملتقى بحثوا السبل الكفيلة بالنهوض بمجلة الإرشاد ووضعها على السكة لتواصل مشوارها الذي انطلق قبل أكثر من 30 عاما، وفي هذا الصدد قدم الدكتور عز الدين بن جميعة مدير النشر في المجلة مداخلة عرض حيث مختلف قضايا المجلة فيما يخص الجانب المالي والتوزيع وعديد الجوانب الأخرى، ليتناول النقاش فيما يخص محور المجلة والذي بحث فيه المشرف العام على المجلة الأستاذ محمد بوسعادي مع أعضاء اللجان الثقافية الولائية عديد النقاط والمحاور التي تسهم في تحسين وضع المجلة ماديا، وكيفية دعمها أيضا لتكون منبرا إعلاميا هادفا يسهم في دعم أهداف الجمعية في خدمة الأمة الجزائرية.
ولأن المسرح “أبو الفنون” كما يصفه المختصون، فقد بحث الملتقى أيضا إمكانية بعث المسرح وجعله أحد الأهداف التي ينبغي على اللجان الثقافية الولائية في الجمعية أن تفكر بجدية في خلق فضاء مسرحي ولو على مستوى جهوي يكون مقدمة لتكوين فريق مسرحي على المستوى الوطني يسهم في خدمة الفن الراقي الهادف.
وهذا وقد تناول القائمون على الملتقى مختلف الجوانب الثقافية التي يمكن أن تعود بالخير والنفع على أنشطة الجمعية مثل إقامة دورات رياضية مناسباتية تخلّد ذكرى شخصية أو حدث من وحي أعمال الجمعية، على أن تكون هذه الدورات الرياضية مختلفة حسب التخصص في كل جهة من جهات الوطن.