بيان

بيان
18 أبريل 2019 15:23

في ظل استمرار الحراك الشعبي السلمي وصموده حتى تحقيق مطالبه المشروعة في التغيير ، فإن جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية وهي تشارك ككل القوى الوطنية الحية في الحراك الشعبي وتتابع تطور الوضع عن كثب تسجل مايلي:

1- تحيّي الجمعية مرة أخرى السلمية والسلوك الحضاري الذي يميّز الحراك وكذا الروح الوطنية العالية للشعب ومستوى الوعي والمسؤولية التي تجلت في الحفاظ على سلامة الأشخاص والممتلكات والتفاعل الإيجابي للوقوف في وجه التوجهات المغرضة والسلوكات المعزولة وفضحها عبر مختلف الوسائط مفوتا الفرصة على من سولت لهم أنفسهم المساس بأمن الوطن ووحدته وثوابته.

2- تثمن الجمعية ما جاء في  خطابات قيادة الأركان من مواقف مشرفة للجيش الوطني الشعبي والتي تم التأكيد فيها  على ضمان المرحلة الإنتقالية وتخندق الجيش  الوطني الشعبي مع شعبه ومرافقته لتحقيق الديمقراطية الشعبية واحترامها، والتعهد بالعمل لصالح الوطن وحماية الشعب وأنه لن يكون أداة للتصادم معه أو ثنيه عن تحقيق مطالبه.

3- تدعو الجمعية كافة القوى المجتمعية والطبقة السياسية الفاعلة والملتحمة مع الشعب إلى مزيد من التقارب والحوار لأجل توحيد الموقف المبني على تحقيق مطالب الحراك والحفاظ على الدولة الجزائرية و دعم المؤسسات الدستورية بما يؤهلها لتكون في خدمة الوطن وتطلعات الشعب.

4- تدعو الجمعية إلى المزيد من اليقظة والفطنة لصد كل المؤامرات التي تحاك ضد الوطن والتفطن لكل فعل أو تصريح مشبوه يعمل على الإساءة إلى الحراك وإلى السلمية ويعمل إلى إحداث الصدام بين الشعب الواحد وبين قوى الأمن الوطني والجيش الوطني الشعبي.

5- كما تدعو للعمل  من أجل المرور إلى مرحلة جزائر الغد في أقرب وقت في إطار التشاور والحوار والتعاون الجاد ، واتخاذ المواقف والقرارات الإيجابية التي من شأنها تعزيز الثقة بين الشعب ومؤسسات الدولة بتقديم من يطمئن لهم الشعب ويحققون له ما يصبو إليه من حرية وتغيير، وما يسمح باختيار الرئيس المقبل في شفافية وبمشاركة انتخابية شعبية كبيرة.

6- وأخيرا تشيد الجمعية وتدعم الدور الهام والحساس الذي تقوم به وحدات الأمن الوطني والجيش الوطني الشعبي في حماية الوطن وتحصين الحدود وضمان استقرار الوطن وأمنه ضد كل تهديد .

 

حفظ الله الجزائر وصانها ووفق أبنائها لما فيه الخير والصلاح،

عاشت الجزائر حرّة أبيّة والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

                                                      

 الجزائر في 18 أفريل 2019

                                                                                                                                   رئيس الجمعية      

                                                                                                                              أ.نصر الدين حزام